نظام الاكوابونيك

الأسماك والنباتات

إن نظام الأكوابونيك هو عبارة عن علاقة تكافلية بين الزراعة المائية وتربية الأحياء المائية. تتميز الزراعة المائية بقدرتها على إنماء كميات كبيرة من النباتات في مساحات صغيرة وبيئة أكثر تحكماً. كما توفر الزراعة المائية، من خلال استخدام المزارع السمكية، قاعدة لتحويل طعام الأسماك إلى مياة قيمة وغنية بالعناصر المغذية. عند الجمع بين هذين الأمرين، نبدأ في حصاد قوة هذه الحلقة المغلقة لهذا النظام التي تقوم باستنساخ الأنظمة البيئية التي تنمو فيها الأسماك والنباتات. حيث تقوم النباتات بهضم طعام الأسماك وتفكيك العناصر الغذائية للنباتات، بينما تقوم النباتات في المقابل بامتصاص هذه العناصر الغذائية والفضلات وإعادة المياه إلى الأسماك.

النظام البيئي

إن أحد المميزات الأساسية لنظام الأكوابونيك التي تميزه عن الأشكال الأخرى للزراعة هي القدرة على الاستفادة من النظام البيئي. فهذا النظام البيئي هو نتيجة للنمو والتطور المعقد والمفيد للأرض على مدى فترات طويلة من الزمن. وقد بدأنا مؤخراً ندرك الطرق العديدة التي يوفر بها النظام البيئي العناصر الغذائية للنباتات، ونحن نثق في هذا النظام البيئي لإنتاج المحاصيل الاستثنائية التي يريدها المستهلكين.

مربح

إن نظام الأكوابونيك هو في الأساس عبارة عن نظام دائم للتروية وتوفير العناصر الغذائية في بيئة محمية. وهذا يعني أن إنتاجيته سوف تكون أكبر بكثير من المزارع التقليدية. حيث ينتج نظام الأكوابونيك ما بين 10-30 ضعف ما تنتجه المزارع الطبيعية باستخدام نفس المساحة. وحيث أنه نظام بيئي طبيعي، لا يمكننا استخدام المبيدات الحشرية أو الأسمدة الضارة أو الإضافات، وهذا يعني أن المنتجات عضوية وطبيعية بنسبة 100%. ويكون هذا المنتج العضوي الطبيعي ذو الانتاجية المرتفعة بسعر أعلى في السوق.

متعدد الاستخدامات

يكمن جمال نظام الأكوابونيك في قدرته على التكيف داخل الأنظمة المنزلية الصغيرة، ومزارع الحاويات، وحتى في الاستخدام كمزرعة تجارية كبيرة تمتد على مساحة عدة فدادين. فيمكنك ضبطه حسب الحجم المناسب لك.

مقاوم

عند الاستفادة من النظام البيئي، نستفيد أيضاً من أنظمة المناعة المعقدة المدمجة في طبيعته. حيث تكون أنظمة الأكوابونيك بشكل طبيعي أكثر مقاومة للأمراض وأوجه القصور والتقلبات، ويمكنها معالجة هذه المشكلات في حال ظهورها بشكل طبيعي.

ابدأ مشروعك اليوم